اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
مكافحة الإرهاب في الصومال: تقدم ونجاحات في معركة ضد حركة الشباب بسبب تصويت بلدانهم لصالح فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفراء 6 دول سياسي لبناني: فرنسا لا يمكنها تغيير الوضع بين إسرائيل و”حزب الله” بعد انحصار نفوذها الأزهر للفتوى: صيام الست من شوال يعوض النقص في رمضان مأساة غزة.. استمرار الحصار يهدد بمزيد من المجازر الإنسانية والتجويع المفتي في اجتماعات مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بالرياض: الاجتهاد الجماعي من الناحية الواقعية أصبح مبدأً لا يمكن الاستغناء عنه هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ “الإيسيسكو” تدعو إلى تعزيز القدرات الابتكارية لفتح آفاق واسعة أمام المجتمعات لإغاثة السكان المنكوبين… الإمارات أول دولة تنجح في الوصول لمدينة خانيونس البترا الأردنية تطلق برنامج حوافز وتخفض تذاكر الدخول الصحة العالمية تُجيز لقاحا مبسطا ضد الكوليرا لمواجهة النقص العالمي علاقات تاريخية راسخة تتطور باستمرار.. أمير قطر يبدأ جولة في 3 دول آسيوية غدا الأحد

”الراية البيضاء” في أوكرانيا تثير أزمة بين الغرب والبابا فرانسيس

بابا الفاتيكان
بابا الفاتيكان

دخلت الحرب الروسية الأوكرانية عامها الثالث، وسط تشاؤم دولي بشأن الوصول إلى النهاية في ظل التصعيد المتبادل بين الجانبين واستمرار الدعم الغربي الكبير للجيش الأوكراني في مواجهة القوات الروسية التي حققت انتصارات عديدة منذ نهاية العام الماضي 2023 وهو الأمر الذي دعا العديد من قادة الغرب إلى ضرورة مواصلة دعم كييف.

وفي هذا السياق، يحاول بابا الفاتيكان البابا فرانسيس، دعوة الجانبين إلى الدخول في مفاوضات تضع نهاية للحرب التي تسببت في مقتل وإصابة مئات الآلاف.
وبدأت الأزمة حينما أدلى البابا فرنسيس، بتصريحات إلى قناة "آر تى سى" السويسرية، السبت الماضي 10 مارس الجاري، قال فيها "أعتقد أن الأقوى هم أولئك الذين يرون الوضع ويفكرون فى الناس ولديهم الشجاعة لرفع الراية البيضاء والتفاوض".
وجاء أول رد من أوكرانيا عن طريق رئيس كنيسة الروم الكاثوليك الأوكرانية سفياتوسلاف شيفتشوك، الذي أكد خلال قداس له زيارة له في ولاية نيويورك الأمريكية: "أوكرانيا جريحة، ولكنها أبية.. صدقونى، لا أحد تراوده فكرة الاستسلام".
وبلغ الغضب الأوكراني حدته من تصريحات البابا فرانسيس، واستدعت كييف سفير الفاتيكان لديها فيسفالداس كولبوكاس، أمس الاثنين للاحتجاج على تصريحات للبابا فرنسيس، وأشارت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان لها إلى أنه "تم إبلاغ فيسفالداس كولبوكاس بخيبة أمل لدى أوكرانيا من كلمات الحبر الأعظم فيما يتصل برفع الراية البيضاء وضرورة التحلي بالشجاعة والتفاوض مع المعتدي".
الأمر لم يتوقف عند أوكرانيا، وإنما امتد إلى ألمانيا حيث انتقدت برلين بشدة، دعوة البابا فرانسيس أوكرانيا إلى "رفع الراية البيضاء".
وأوضحت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، أمس الاثنين أنها لا تفهم موقف البابا، بينما قال المستشار الألماني أولاف شولتس بأنه "لا يشاطر البابا رأيه".
وفي السياق نفسه، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو" ينس ستولتنبرج، أمس الاثنين، أنه لا يتفق مع تصريحات البابا فرانسيس بأن أوكرانيا يجب أن تتحلى بشجاعة الراية البيضاء، وأن تتفاوض على إنهاء الحرب مع روسيا.
وأضاف ستولتنبرج في تصرحات لوكالة رويترز، أنه "إذا أردنا حلاً سلمياً دائماً عن طريق التفاوض فإن السبيل للوصول إلى ذلك هو تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا".
وفيما يتعلق بموقف روسيا من دعوة بابا الفاتيكان، فقد أبدت استعدادها للتفاوض من أجل إنهاء الحرب في أوكرانيا، على لسان المتحدث بإسم قصر الرئاسة الروسي "الكرملين" دميتري بيسكوف.
وأوضح بيسكوف أن "الرئيس فلاديمير بوتين تحدث مراراً عن استعداد روسيا وانفتاحها على المفاوضات، لكن أوكرانيا رفضت مثل هذه المقترحات"، مضيفا«للأسف، تعرضت تصريحات البابا والتصريحات المتكررة لأطراف أخرى، ومنها نحن، لرفض شديد للغاية في الآونة الأخيرة".