اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
تحذير عاجل من بايدن لنتنياهو بشأن رد الضربة الإيرانية علماء باكستان: رابطة العالم الإسلامي قدّمت موقفًا تاريخيّا في نصرة غزة دماء على نصل السكين.. عمليات الطعن تضرب سيدني تعديل مواعيد حظر التجوال بولاية النيل الابيض في السودان حرب السودان: مأساة الدماء وصرخات الأمل.. جوتيريش والاتحاد الأوروبي يسلطان الضوء على الكارثة أمين هيئات الإفتاء بالعالم: ترك الساحة الدولية فارغة للمتطرفين خطأ في حق ديننا مباحثات بايدن والسوداني.. إنجازات التحالف الدولي ضد داعش حاضرة على طاولة الاجتماع مصر ترتقي بجاذبيتها الروحانية: تطوير موقع التجلي الأعظم في سانت كاترين بإجراءات جديدة في اليوم الـ193 من العدوان.. شهداء ومصابين في قصف الاحتلال على غزة صور صور نازحو غزة: حين تصارع الحياة في سبيل العودة والحرية الجيش الأردني: لن نسمح باستخدام المجال الجوي للمملكة لأي غاية كانت 12 شخصا حصيلة ضحايا سيول عمان.. ومجلس الوزراء العماني يعزي أهالي الضحايا

إحصائية صادمة للمعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية

الإرهاب الإسرائيلي يعتقل طفل
الإرهاب الإسرائيلي يعتقل طفل

تشهد السجون الإسرائيلية احتجاز آلاف المعتقلين الفلسطينيين الذين يعيشون ظروفًا صعبة ومأساوية داخل أروقتها، وفي ضوء الأحداث الأخيرة فقد تم الإعلان عن إحصائية صادمة تكشف الوضع الصعب الذي يواجهه هؤلاء الأسرى داخل السجون الإسرائيلية، وتعكس هذه الإحصائية العدد المتزايد للمعتقلين والتحديات التي يواجهونها يوميًا.

تزايد أعداد المعتقلين

في الفترة من 7 أكتوبر 2023 إلى الآن، ارتفع عدد المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية إلى 9 آلاف معتقل، ومن بين هؤلاء يُحتجز حوالي 7060 معتقلاً من الضفة الغربية و5200 معتقل قبل عملية طوفان الأقصى. تعكس هذه الأرقام الأعداد الهائلة للمعتقلين والضغوط التي تتزايد على النظام السجني الإسرائيلي.

الأوضاع المعيشية الصعبة

يعيش المعتقلون الفلسطينيون ظروفًا صعبة داخل السجون الإسرائيلية، حيث يواجهون انتهاكات مستمرة لحقوقهم الأساسية، يتعرضون للتعذيب والمعاملة القاسية، ويحرمون من الرعاية الطبية الكافية والاتصال بعائلاتهم، كما يتعرضون للحرمان من حقوقهم القانونية والعدل، مما يزيد من معاناتهم ويؤثر سلبًا على حالتهم النفسية والصحية.

إطلاق سراح مجموعة صغيرة

قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إطلاق سراح حوالي 40 فلسطينياً قبل شهر رمضان، واستدعت السلطات الاحتلالية ضيق المساحة داخل السجون كذريعة لاتخاذ هذا القرار، ومع ذلك يعتبر هذا الإطلاق الجزئي مجرد نقطة صغيرة في بحر من المعتقلين، مما يستدعي تحركًا أكبر وجهودًا دولية لتحسين أوضاع المعتقلين.