الإثنين 26 فبراير 2024 مـ 12:04 صـ 15 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

مستشار أردوغان: مصر هي القائد الحالي للعرب

السيسي وأردوغان
السيسي وأردوغان

قال مسعود كاسين، مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لشؤون الدفاع، اليوم الأربعاء، إن تركيا ومصر لديهما روابط أخوية تاريخية وتواصل ديني وثقافي، مشيرًا إلى أن العلاقات بينهما تتحسن تحت قيادة أردوغان والسيسي.

وجاء ذلك في تصريحات لوكالة أنباء العالم العربي، أكد فيه أن 'التطبيع الكامل للعلاقات مع مصر سيجلب الاستقرار لمنطقة الشرق الأوسط والعالم'.

ولفت إلى أهمية التعاون بين أنقرة والقاهرة في الوقت الراهن، مشيرًا إلى أنه عدم وجود هذا التعاون سيسمح لإسرائيل بمواصلة تحديها لجميع الدول الإسلامية.

وتابع: 'بدون مصر لن يكون هناك سلام في الشرق الأوسط'، مضيفا: 'تسعى إسرائيل إلى تهجير الفلسطينيين إلى شبه جزيرة سيناء، وهو ما يخلق أنواعا جديدة من الإرهاب تعيدها إلى أجواء حرب الـ6 من أكتوبر 1973'.

وقال كاسين: 'لا نريد الحرب، لكن يجب علينا أن ندرك أن مفهوم السلام هو الاستقرار والردع'، مشيرًا إلى أنه إذا مضت مصر وتركيا سويا سيجلبان السلام والاستقرار للمنطقة ولن تتأثرا بالعوامل الإمبريالية'.

وقال مستشار أردوغان: 'الحرب في غزة تكشف أن الوضع في المنطقة حرج للغاية وقد وصل إلى نقطة الانهيار'، مضيفًا: 'هناك تهديد كبير في منطقة الشرق الأوسط يتضمن استهداف الدول الغربية للحضارة الإسلامية'.

وأكمل: 'على جميع الدول الإسلامية أن تتخذ قرارا لدمج قوتها وتعاونها ضد جميع الهجمات لمواجهة هذا السلوك غير الودي'، مضيفا: 'أصبحنا جميعا في مفترق طرق جديدة، لذا يجب على تركيا ومصر المضي قدما في التعاون سياسيا واقتصاديا في إطار جيوسياسي'.

وقال مسعود كاسين: 'مصر هي القائد الحالي للعرب والتطبيع الكامل بينها وبين تركيا سيفتح آفاقا جديدة للشراكة في الشرق الأوسط وشرق المتوسط وخاصة في مجال الطاقة'.

وفي سؤال حول نية أردوغان زيارة مصر، قال كاسين إنها ستكون زيارة تاريخية ونأمل أن تكون مفيدة، ونأمل أن يقوم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بزيارة أنقرة، مشيرًا إلى أن هناك آفاقا كبيرة للتعاون العسكري بين البلدين، الذي يمكن أن يتضمن إنتاج الطائرات المسيرة التركية في مصر.