الخميس 29 فبراير 2024 مـ 12:47 صـ 18 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

بينهم مصر وماليزيا...تكريم الفائزين في مسابقة إيسيسكو لتحويل النفايات العضوية إلى ألواح غذائية

جانب من التكريم
جانب من التكريم

تم في مقر منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) تنظيم حفل تكريم للفرق الفائزة في النسخة الأولى من مسابقة الإيسيسكو لتطوير عملية تحويل النفايات العضوية إلى ألواح غذائية، شهد الحفل حضور عدد من سفراء الدول الأعضاء ومسؤولين وباحثين وطلاب جامعات دولية، كما تم تقديم مشاريع الفرق الخمسة المؤهلة أمام لجنة تحكيم متخصصة، حيث تنافسوا على المراكز الثلاثة الأولى للجائزة.

في كلمته، أشاد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، بالابتكار والتجديد التي تجسدها مشاريع الفرق الفائزة. أشار إلى أن هذه المشاريع تساهم في حل إحدى أكثر القضايا إلحاحًا في العصر الحالي، وهي انعدام الأمن الغذائي وتدبير النفايات العضوية، تهدف هذه المشاريع إلى تحقيق الهدف الثاني من أهداف التنمية المستدامة، وهو القضاء على الجوع، من خلال استخدام الإمكانات الحديثة والحلول المبتكرة.

أكد الدكتور رحيل قمر، رئيس قطاع العلوم والبيئة بالإيسيسكو، أهمية ضمان الأمن الغذائي في ظل التحديات التي يواجهها العالم ومعاناة الكثير من الناس من الجوع وسوء التغذية.

أشار إلى أن تنظيم مسابقة الإيسيسكو يهدف إلى استخلاص أفكار مبتكرة لتقديم حلول فعالة لهذه المشكلة.

وبعد المداولات، تم الإعلان عن الفرق الفائزة في المسابقة، حصل مشروع المخلفات العضوية والثانوية للأغذية من مصر على المركز الأول ومبلغ 22500 دولار أمريكي، في حين فاز مشروع إنتاج لوح غذائي "بورنيو" من ماليزيا بالمركز الثاني وحصل على مبلغ 12500 دولار أمريكي. وحاز مشروع إنتاج لوح غذائي من المخلفات العضوية من بروناي دار السلام على المركز الثالث وحصل على مبلغ 5000 دولار أمريكي.

كما قررت لجنة التحكيم أن المشروع الفائز من مصر يتميز بابتكاره في تحويل المخلفات العضوية والثانوية للأغذية إلى ألواح غذائية قابلة للتناول، استخدم الفريق تقنيات حديثة وعمليات متقدمة لاستخلاص المغذيات من المخلفات وتحويلها إلى منتج غذائي عالي الجودة، كما يتمتع هذا المشروع بالقدرة على تحسين الأمن الغذائي والحد من تلوث البيئة الناجم عن التخلص الغير فعال من المخلفات العضوية.

أما المشروع الفائز من ماليزيا، فقد تميز بتطويره لوح غذائي ابتكاري يسمى "بورنيو"، والذي يتكون من مكونات طبيعية وعضوية. يتميز هذا المشروع بقدرته على توفير غذاء صحي ومغذٍ للسكان، ويمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من التطبيقات الغذائية. يعد هذا المشروع مبتكرًا ومستدامًا في تحويل المخلفات العضوية إلى منتج غذائي قيم.

أما المشروع الفائز من بروناي دار السلام، فقد تميز بتحويله المخلفات العضوية إلى لوح غذائي مفيد ومغذٍ، يُعَدّ هذا المشروع مبتكرًا في تطبيقه للتكنولوجيا الحديثة والعمليات الفعالة في تحويل المخلفات إلى منتج غذائي قيم، ويسهم هذا المشروع في الحد من النفايات وتحسين استدامة القطاع الغذائي.

تم تسليم الجوائز للفرق الفائزة خلال الحفل، وقد أبدى أعضاء الفرق فرحتهم وامتنانهم للإيسيسكو على تكريمها ودعمها للابتكارات والمشاريع الرائدة في مجال تحويل النفايات العضوية إلى ألواح غذائية.

اختتم الحفل بكلمة توجيهية من الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، حث فيها على مواصلة الابتكار والتطوير في مجال تحويل النفايات العضوية إلى منتجات ذات قيمة مضافة، كما أكد على أهمية التعاون الدولي وتبادل المعرفة في مجال الاستدامة الغذائية وحماية البيئة.