الأربعاء 28 فبراير 2024 مـ 08:36 صـ 18 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

تعرف علي حكم كفارة الوشم

يثير الوشم في الإسلام تساؤلات حول حكمه وكفارته، حيث يتساءل الكثيرون عن ما إذا كان الوشم يشكل مخالفة للشرع أم لا، وما هو حكم الكفارة؟

عرف حمدي أمام داعية إسلامي، الوشم المنهي عنه والملعون صاحبه، بأنها غرز إبرة ونحوها في ظهر الكف أو المعصم أو غير ذلك من بدن المرأة حتى يسيل الدم ثم يحشى ذلك الموضع بالكحل أو غيره، وفاعلة ذلك تسمى واشمة، والمفعول بها تسمى موشومة، وطالبة الوشم فهي مستوشمة، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "لعن الله الواشمة والمستوشمة" أي هي مطرودة من رحمة الله.

وأوضح الداعية أن كفارة الوشم أن تسارع الموشومة إلى إزالته، وتتوب إلى الله من فعله، فإذا خشيت الضرر الشديد من إزالته، اكتفت بالتوبة ولا إثم عليه، ولتبادر بغسله لأنه قد يكون متنجساً من أثر دم الوشم.