الخميس 29 فبراير 2024 مـ 12:42 مـ 19 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

مجلس وزراء الصحة العرب يعقد اجتماع اللجنة العربية الصحية للطوارئ بالعراق

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

في إطار متابعة تنفيذ قرار مجلس وزراء الصحة العرب رقم (5) الصادرة عن الدورة العادية59 بجنيف، عقدت اللجنة العربية الصحية للطوارئ اجتماعها في جمهورية العراق بالعاصمة بغداد، بتاريخ 28/1/2024، بحضور ورعاية معالي الدكتور صالح الحسناوي وزير الصحة في جمهورية العراق.

وحضر ممثلي وزارات الصحة في الدول العربية التالية: (دولة فلسطين، جمهورية العراق، دولة الكويت، جمهورية مصر العربية، المملكة المغربية، والجمهورية اليمنية)، وبمشاركة ممثلي كل من: ( مملكة البحرين، والمملكة العربية السعودية، والجمهورية العربية السورية، ودولة قطر، ودولة ليبيا)، عبر تقنية الاتصال المرئي والسمعي. وبمشاركة ممثلي منظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر.


ويأتي هذا الاجتماع في ظل ما يشهده قطاع غزة من انهيار كامل للقطاع الصحي الفلسطيني منذ بدء العدوان الاسرائيلي الغاشم والذي خلف وضع انساني غير مسبوق في ظل استمرار الابادة الجماعية للشعب الفلسطيني في القطاع.


وناقشت اللجنة، خطة الطوارئ للصحة على مستوى الدول العربية وأعمال الإغاثة وإيصال المساعدات الإنسانية، وأهمية تهيئة فرق الإنقاذ والاستجابة السريعة لتكون جاهزة للتدخل السريع من خلال رفع كفاءة وبناء قدرات العاملين الصحيين، كما تم مناقشة الهيكل التنظيمي الخاص باللجنة العربية الصحية للطوارئ وآليات عملها، بالإضافة إلى آليات التنسيق مع المجلس العربي للاختصاصات الصحية للبدء بالإجراءات التدريبية المتعلقة بطب الطوارئ.


وقدم ممثل المكتب الاقليمي لمنظمة الصحة العالمية، وممثل المكتب القطري في العراق للجنة الدولية للصليب الأحمر عرضين حول التأهب والاستجابة للطواريء، كما استمعت اللجنة إلى مداخلات ممثلي وزارات الصحة في الدول العربية المشاركين في الاجتماع، وبعد مناقشات مستفيضة، اتخذت اللجنة عدد من التوصيات الهامة، كما وافقت اللجنة على التصور العام المقترح من وزارة الصحة بجمهورية العراق للجنة العربية الصحية للتأهب والاستجابة للطوارئ، تمهيدًا لرفعه إلى مجلس وزراء الصحة العرب في دورته القادمة المقرر انعقادها في جمهورية العراق في إبريل 2024 لاتخاذ القرار المناسب بشأنه.