الخميس 29 فبراير 2024 مـ 12:33 صـ 18 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

ندوة لمعلمي التربية الإسلامية بالبوسنة والهرسك

تعبيرية
تعبيرية

نظمت المشيخةُ الإسلامية في البوسنة والهرسك، ندوةً نقاشية لمعلِّمي التربية الإسلامية بمدينة "توزلا" في البوسنة والهرسك، بحضور كلٍّ مِن الدكتور "وحيد-إف فازلوفيتش" مفتي مدينة توزلا، والدكتور "منصور هوسيتش" رئيس قسم الشؤون الدينية والتعليم بمكتب إفتاء مدينة توزلا، والدكتور "أحمد عمروفيتش" وزير التعليم والعلوم بجمهورية كرواتيا، والدكتور "مهدين سليموفيتش" مستشار المعهد التربوي بتزولا، بالإضافة إلى مجموعة من معلِّمي التربية الإسلامية.


وأكد الدكتور "وحيد-إف فازلوفيتش" في كلمته أن المجتمع الإسلامي يولي أهميةً كبيرة بالتعليم واكتساب المعرفة ونقْلها، مثنيًا على الدور العلمي التي تقوم به المشيخة الإسلامية في البوسنة والهرسك، مشددا على أهمية دور معلِّمي التربية الإسلامية، مؤكدًا أهميةَ أن يُدركوا دورَهم ورسالتهم العظيمة، وألا يقلِّلوا من أنفسهم تحت أي ظرفٍ.


وأضاف "فازلوفيتش" أن الارتباط في العمل بين الأئمة ومعلِّمي التربية الإسلامية، أمرا ضروريا ممثلًا ذلك في أهم الممارسات الإيجابية والزيارات التي تقوم بها مؤسسات المجتمع الإسلامي إلى المدارس من حينٍ لآخر.
بينما أكد الدكتور "أحمد عمروفيتش" في كلمته أن الدور الرئيسي لمعلِّمي التربية الإسلامية في نشر القيم الأخلاقية ومبادئ الإسلام داخل المدارس، أمر مهما لخلق جيلا عظيما، موجها كلمته إلى المعلمين قائلًا: "إن تفانيَكم وعملَكم الجادَّ هما الْمِفتاح في تشكيل مجتمعنا، وتكوين أجيال تقاوم التأثيرات السلبية، وتعتز بالقيم الإسلامية التي نحملها بوصفها جزءًا من إيماننا، وفقا لشبكة الألوكة.

وخلال الشهر الماضي نظَّم مركزُ الإرشاد والزواج والأسرة بمديرية الشؤون الدينية التابعة للمشيخة الإسلامية في البوسنة والهرسك - ندوةً بعنوان: "تنسيق الالتزامات الأسرية وإدارة الأسرة" بمدينة "سراييفو" عاصمة البوسنة والهرسك، بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي (WAMY)، ومركز التنمية الشخصية والمهنية في البوسنة والهرسك (CLPU)، ومركز حوار فيساتيا، ومركز الدراسات المتقدمة (CNS).