الخميس 29 فبراير 2024 مـ 01:27 صـ 18 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

العسومي: جرائم الإبادة الجماعية التي يقوم بها الاحتلال في غزة غيرت نظرة العالم

البرلمان العربى
البرلمان العربى

أكد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، أن عالمنا المعاصر لم يشهد أزمة إنسانية أسوأ مما يشهده قطاع غزة، الذي تحول إلى منطقة منكوبة ومقبرة جماعية، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مستنكرًا أن العالم بات يتعامل مع جرائم الإبادة الجماعية وعشرات الشهداء والجرحى في قطاع غزة بشكل يومي، وكأنهم مجرد أرقام فقط، دون أن يحرك ساكنًا لوقف هذه المجازر، وما يزال المجتمع الدولي يكتفي بدور المتفرج على ما يحدث.


وقال العسومي، في كلمته: لا بد أن نقرّ ونعترف بأن ما حدث منذ السابع من أكتوبر الماضي، بكل ما يحمله من مآسي ومعاناة لشعبنا الفلسطيني، إلا أنه مثَّل نقطة تحول مهمة، في تغيير نظرة العالم تجاه هذا الكيان الغاشم، كما ساهم في فهم أعمق للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.



وجاء ذلك في كلمته خلال افتتاح أعمال الجلسة الثانية للبرلمان العربي من دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثالث التي عقدت اليوم بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية.



وجدد رئيس البرلمان العربي، دعوته إلى مقاطعة وحث كل شعوب العالم الحر على مقاطعة منتجات كل من يدعم القوة القائمة بالاحتلال، مشددًا في الوقت ذاته على ضرورة أن تكون الدول العربية صفًا وصوتًا واحدًا في مواجهة مخططات التهجير القسري ومحاولات تصفية القضية الفلسطينية.



وقال العسومي، في كلمته أيضا: في الوقت الذي ندين فيه مواقف الخزي والعار لكثير من الدول الغربية التي تدعم قتلة النساء والأطفال والشيوخ في دولة فلسطين، ومواقف حكومات هذه الدول التي تلطخت أيديها بدماء هؤلاء الأبرياء، فلابد أن نحيي ونقف إجلالًا واحترامًا لمواقف الدول الحرة التي انتصرت لمبادئ الحق والعدل والإنسانية.



وفي هذا السياق، حيا رئيس البرلمان العربي جمهورية جنوب أفريقيا، قيادةً وحكومةً وبرلمانًا وشعبًا، لمواقفها التاريخية والخطوة غير المسبوقة التي اتخذتها، برفع دعوى ضد القوة القائمة بالاحتلال "إسرائيل"، أمام محكمة العدل الدولية، نصرةً للشعب الفلسطيني ودفاعًا عن قضيته العادلة، كما حيّا مواقف الدول التي دعمت هذه الدعوى.


وأعلن العسومي، خلال كلمته قرار البرلمان العربي بمنح رئيس جمهورية جنوب إفريقيا "سيريل رامافوزا" الوسام الدولي، وهو أرفع وسام يقدمه البرلمان العربي للزعماء والقادة الدوليين الذي يدعمون قضايا الأمة العربية ويساهمون في نصرتها، مؤكدًا أنها رسالة بسيطة للتعبير عن شكر وتقدير الشعب العربي، للمواقف النبيلة لجمهورية جنوب إفريقيا الداعمة للشعب الفلسطيني.



وقال العسومي: إن محاكمة هذا الكيان الغاصب والمحتل، أمام محكمة العدل الدولية هي خطوة أولى، يجب أن تتبعها خطوات أخرى، مشيرًا الى أن جلسات محكمة العدل الدولية، أوضحت أنه كيان هش لا يفهم إلا لغة السلاح، ومن السهل فضحه، وتعريته أمام العالم أجمع.

موضوعات متعلقة