الإثنين 26 فبراير 2024 مـ 01:11 صـ 15 شعبان 1445 هـ
اتحاد العالم الإسلامياتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارةد. محمد أسامة هارون رئيس التحريرالكاتب الصحفي: محمود نفادي

تجربتى مع الإذاعة..!

كنت صغيراً لم أتجاوز الخامسة من عمرى أستمع إلى إذاعة القرآن الكريم حيث تلاوة كبار القراء وابتهالات الشيخ النقشبندى وبرامج كبار المذيعين على صوت العرب والبرنامج العام والشرق الأوسط، إلخ.
وتقليداً جئت بزجاجة دواء فارغة لأقرأ فيها سورة الإخلاص واتمتم فيها ببعض الكلمات مستمتعاً بصدى صوتى المكسر والذى كنت أحلم أنه سيخرج إلى الناس يوماً ويسمعونه فى كل مكان !!
وفعلياً بدأت تجربتى الإذاعية عام 2004 عندما كنت ضيفاً عبر أثير اذاعة القرآن الكريم من خلال عدة برامج قصيرة منها " الأحاديث القدسية "
ثم عام 2006 عبر أثير البرنامج العام " وفقرة يعنى إيه كلمة وطن ؟ " برفقة صديقى العزيز الأنبا بيسنتى -شفاه الله - وبعض كهنة الكنيسة ، وتقديم الإذاعى الكبير الأستاذ عبدالرحمن رشاد
كنا نستعرض الهوية الوطنية المصرية من منظور دينى وفق الاسلام والمسيحية
وقد كتب المرحوم الأستاذ أنيس منصور عن هذه الفقرة مرتين فى عموده الخاص بجريدة الأهرام اليومية.
كما قام بعض الباحثين بدراستها إعلامياً وسياسياً فى أطروحته للدكتوراه بكلية الإعلام جامعة القاهرة.
ثم قدمت عدة برامج رمضانية فى الشرق الأوسط وصوت العرب والشباب والرياضة،
وأذكر جيداً عندما كنت أمام ميكروفون إذاعة الشرق الأوسط قبيل تسجيل حلقات رمضان عام 2011 ، أخذت أدندن إنشاداً ببعض الكلمات بصوت خافت فسجلها الاستاذ أيمن عبدالرحمن مهندس الصوت على غفلة منى وعملها تتر للبرنامج.
ثم كان إنطلاق برنامج إن_الله_معنا على إذاعة شعبى 95 عام 2016 وحتى تاريخه
وبداية 2022 انطلق البرنامج الصباحى يافتاح_ياعليم على شعبى 95
كنت ولازلت من عشاق الإذاعة مستمعاً وقدر الله أن أكون من مقدمى برامجها وفق أداء رسالتى والحمد لله رب العالمين.
اليوم 13 فبراير هو اليوم العالمى للإذاعة ، فكل عام والإذاعة هى مخبر الناس فيما ينفعهم ، وكل عام والسادة الزملاء بألف خير.

موضوعات متعلقة