اتحاد العالم الإسلامي
اتحاد العالم الإسلامي
رئيس مجلس الإدارة د. محمد أسامة هارون رئيس التحرير محمود نفادي
بسبب تصويت بلدانهم لصالح فلسطين.. إسرائيل تستدعي سفراء 6 دول سياسي لبناني: فرنسا لا يمكنها تغيير الوضع بين إسرائيل و”حزب الله” بعد انحصار نفوذها الأزهر للفتوى: صيام الست من شوال يعوض النقص في رمضان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة: الاحتلال يقود حرب تجويع المفتي في اجتماعات مجلس المجمع الفقهي الإسلامي بالرياض: الاجتهاد الجماعي من الناحية الواقعية أصبح مبدأً لا يمكن الاستغناء عنه هل الولايات المتحدة جادة في حل الدولتين؟ “الإيسيسكو” تدعو إلى تعزيز القدرات الابتكارية لفتح آفاق واسعة أمام المجتمعات لإغاثة السكان المنكوبين… الإمارات أول دولة تنجح في الوصول لمدينة خانيونس البترا الأردنية تطلق برنامج حوافز وتخفض تذاكر الدخول الصحة العالمية تُجيز لقاحا مبسطا ضد الكوليرا لمواجهة النقص العالمي علاقات تاريخية راسخة تتطور باستمرار.. أمير قطر يبدأ جولة في 3 دول آسيوية غدا الأحد البنك الدولي يحصل على 11 مليار دولار لتعزيز قدراته على الإقراض

يوم الأربعاء ٣ أبريل ٢٠٢٤ … ماذا بعد حلف اليمين الدستورية للرئيس

بقلم : طارق رضوان - رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب المصرى.

بعد فوز الرئيس عبدالفتاح السيسي في الانتخابات الرئاسية المصرية الأخيرة التي اجريت خلال شهر ديسمبر ٢٠٢٤ وتوليه منصب الرئيس، يواجه الرئيس المصري المنتخب مجموعة من التحديات والمسؤوليات التي تتطلب منه وضع رؤية واضحة وتحديد أولوياته لتحقيق التنمية والاستقرار في البلاد.

إحدى أولويات الرئيس العمل علي تعزيز الاستقرار السياسي والاقتصادي في البلاد، وتحقيق السلام والأمان للمواطنين. يجب على الرئيس أن يعمل على تعزيز الديمقراطية واستكمال تنفيذ محاور الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان التي أطلقها سيادته في سبتمبر ٢٠٢١ ، العمل علي تعزيز العدالة الاجتماعية وتوفير فرص العمل للشباب وتحسين مستوى المعيشة للمواطنين. كما يجب تفعيل وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الذي أطلقة سيادته فيي عام ٢٠٢٢ والذي وجه فخامته بتنفيذ مخرجات المرحلة الأولى من برنامج الحوار الوطني في يوليو ٢٠٢٣ . عليه أيضاً أن يواجه التحديات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجه البلاد، مثل البطالة وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمشاكل البيئية.

بالإضافة إلى ذلك، تعظيم دور مصر الإقليمي والدولي خاصة في ظل التحديات الراهنة في المنطقة ومعركة التوازنات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الأقليمية والدولية من خلال تعزيز العلاقات الخارجية لمصر وتعزيز دورها على الساحة الدولية. هذا بالإضافة الي تعظيم التعاون مع الدول العربية والإسلامية والدول الأفريقية والدول الأوروبية والدول الأمريكية، وتعزيز الشراكة الاقتصادية والثقافية والسياسية مع هذه الدول.

بالنسبة للشأن الداخلي، فبوصلة التحرك تتمركز من خلال عدة محاور من خلال العمل على تحقيق العدالة ومحاربة الفساد وتعزيز الحكم الرشيد وتحقيق العدالة الاجتماعية . تحسين جودة الخدمات العامة وتحسين البنية التحتية وتحسين مستوى التعليم والصحة وتعزيز الابتكار والابتكار وتعزيز الريادة وتعزيز الاستثمار في البنية التحتية والصناعة والزراعة والسياحة.